الصفحة الرئيسية / دحنون (صفحة 7)

دحنون

دحنون
منصة تشاركية تعنى بالكتابة والفنون البصرية والناس.

تبيع السيف يا عنتر !!!

 مثنى مهدي   تغيرت بعد حرب لبنان 2006 . أو ما يُسمّى حرب ” تموز ” الكثير من المفاهيم. ظهر نوع جديد من البشر كان يُوصم بالحمرنة. “عُملاء” الأمس. أبطالٌ …

» اقرأ المزيد

الخروج من القصير

مصعب النميري خاص بدحنون   ها قد خرجنا إذا , يقول المصوّر , وهو يبتسمُ, ويشي بأنه لا يبتسم, ” التغريبة نحو المجهول”, يقول أيضا, وثمة ما لا يقول, وثمة …

» اقرأ المزيد

إن انتهت.. كيف ومتى تنتهي الحرب في سوريا؟ – الجزء الثاني

كيثيث بولاك وشنطن بوست   نشر هذا المقال قبل عام كامل في ١٠ تموز ٢٠١٢ لم يختلف الوضع ولا النتائج كثيراً حتى الساعة لذلك نعيد نشره هنا على جزأين (الجزء الأول) …

» اقرأ المزيد

إن انتهت.. كيف ومتى تنتهي الحرب في سوريا؟ – الجزء الأول

كيثيث بولاك وشنطن بوست   نشر هذا المقال قبل عام كامل في ١٠ تموز ٢٠١٢ لم يختلف الوضع ولا النتائج كثيراً حتى الساعة لذلك نعيد نشره هنا على جزأين علنا نفهم …

» اقرأ المزيد

ما يشبه النباح في رأسي

أحمد سلمان  خاص بدحنون       على النافذة قنّاص، لهيب الحّر يكويه، يستمع لأغانٍ هابطة، يتصبب العرق من جبينه يتبوّل في قارورة بلاستيكيّة، يحصي أنفاس الطرقات. على الرصيف طفلٌ …

» اقرأ المزيد

عن كلب الخوف المسعور…”حلم”

يوسف أبو خضور كدمات   لا أعرف من أين خرجت وكيف وصلت إلى شارع شبيه بشوارع دمشق. أحد أصدقائي القدامى قادم باتجاهي, أردت أن أساله متى خرج من سوريا؟ وكيف …

» اقرأ المزيد

عتبات الجنة والنار – الجزء الأول

فادي عزام بالزاوية   الإنسان السنّي وأصل الأنواع نعم: إنّ مسلمي السنة في العالم أخوة، ويفترض أن يكونوا في تراحمهم وتعاضدهم كمثل الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضوٌ، تداعى له …

» اقرأ المزيد

أتى صاحب العجل

مصطفى حديد   رجال الأسد. هكذا رباهم, لهم دالة على كل ماعداهم. في لبنان أطلق يدهم في السلب والنهب وبهدلة الناس والتسلية بمعاناتهم وعذابهم. يكفي واحدهم أن يدخل بسيارة كتب …

» اقرأ المزيد

توراة موتّا (العهد المجيد)

مثنى مهيدي 2012 رمضان   في حلب. تتمنی ألا تکون ليلتك هادئة. سِفر النزوح : يطلب الموت هذا الصباح أن نقف في طابور . قبل أن نصعد معه. يحتال علينا …

» اقرأ المزيد

مو سينما

كدمات يوسف أبو خضور خاص بدحنون     برد و هدوء.. طفل مهشم يمر مسرعاً يصرخ بكلمات كبيرة، غير مفهومة، ويختفي خلف الجدران، أنصاف جدران، محاولاً اللحاق بصوت طائرة يلوح …

» اقرأ المزيد

كأنني أدخلُ في غيبوبة.. كأنّها أضغاثُ قذائف

  تمّام هنيدي    مساءٌ باردٌ بعضَ الشيء هنا في الشمال، حيثُ يمكنُ أن تكونَ حيادياً حتى عن مشاعِرك، لا لشيء سوى أنّكَ لا تجدُ الوقتَ الكافي لغير ذلك، فالأولوية هنا …

» اقرأ المزيد

هزيمة الكلمة

كدمات يوسف أبو خضور     هناك “قتل”… و هناك “قتل القتل”… لا يتشابهان أبداً.. إلا لدى المهزوم. لا يُقارن القتل بدون دافع إلا التكبّر والتجبّر مع القتل الذي يهدف …

» اقرأ المزيد